منتدي الفيزياء الحيوية
السلام عليكم
عزيزي الزائر
اهلا بيك في منتدي الفيزياء الحيوية
ده اول منتدي يتكلم ويشرح ايه هي الفيزياء الحيوية

لو تحب تشارك معانا باي معلومة
لو تحب تنضم لاسرتناا
Laughing Laughing Laughing Laughing Laughing Laughing Laughing Laughing Laughing Laughing
نرجو منك الدخول و المشاركة معنا فيما يفيد الاعضاء

شاطر
استعرض الموضوع السابقاذهب الى الأسفلاستعرض الموضوع التالي
genius
بيوفيزست شغال
ذكر
العمر : 28
عدد الرسائل : 47
البلد : cairo
الجامعة : the life
الكلية : science
الشعبة : physics
تاريخ التسجيل : 10/04/2009
نقاط : 15946

النيازك

في الأحد أبريل 26, 2009 3:32 am
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
على
امتداد آلاف السنين، اعتاد الناس على النظر إلى ((النجوم الهاوية))
النيازك وكانوا يتساءلون عنها وعن مصدرها. وقد اعتقدوا في وقت من الأوقات
أنها تجيء من عوالم أخرى. والآن نعرف أنها ليست ((نجوما)) أبدا، ونحن
نسميها نيازك أو شهبا، وهي أجسام صغيرة وصلبة تجوب الفضاء كما إنها تمر
عبر جو الأرض. حين تصل النيازك إلى جونا، فإننا نستطيع أن نراها لأنها
تترك وراءها ذيلا ناريا ملتهبا، وينجم هذا الذيل عن الحرارة التي يحدثها
الاحتكاك الذي بين سطحها وسطح الهواء. إن الأمر الغريب أن معظم النيازك أو
الشهب صغيرة جدا، بحجم رأس الدبوس تقريبا لكن هناك نيازك تزن أطنانا كثيرة.
يتحطم معظم النيازك بفعل الحرارة عندما تدخل جو الأرض ولا يصل إلى الأرض إلا شظايا النيازك الكبرى.
يعتقد
العلماء ان آلاف النيازك تسقط على الأرض في كل يوم وليلة ، لكن لأن معظم
سطح الأرض مغطى بالماء، فإنها عادة ما تسقط في المحيطات والبحيرات.
قد
تظهر النيازك في السماء بشكل فردي وتتحرك في أي اتجاه، لكن النيازك تحدث
في اسراب من آلاف النيازك، فبينما تتحرك الأرض في دورانها حول الشمس فانها
قد تقترب من مثل هذه الأسراب من النيازك، وتصبح حارة جدا عند الإحتكاك
بالطبقات العليا من الجو وبذلك نرى سربا من النيازك.
من أين تجيء النيازك؟
يعتقد
الفلكيون الآن إن الأسراب الدورية للنيازك هي الشظايا المتناثرة للمذنبات،
فعندما يتحطم المذنب تواصل ملايين الشظايا التحرك عبر الفضاء، على شكل
سراب أو جدول من النيازك. وتتحرك هذه الأسراب في مدارات أو ممرات منتظمة،
عبر الفضاء. وهناك سرب كهذا يجتاز طريق الأرض كل 33 سنة.
حين تصل قطعة من النيزك إلى الأرض فإنها تسمى حجرا نيزكيا، وهي تصل إلى الأرض لأن الجاذبية جرتها.
في أيام الرومان، في عام 467 قبل الميلاد سقط حجر نيزكي على الأرض وقد اعتبر سقوطه حدثا هاما جدا حتى ان المؤرخين الرومانيين سجلوه.
استعرض الموضوع السابقالرجوع الى أعلى الصفحةاستعرض الموضوع التالي
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى